منتديات احلى عالم
أهلا وسهلا بك في منتديات أحلى عالم إذا كانت هذه زيارة الاولى للمنتدى نتشرف بدعوتك للتسجيل والمشاركة ...



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخولسجيل دخول الاعضاء
Cool Red Outer
Glow Pointer

شاطر | 
 

 بيسان ............... عبر الزمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نغم الالوان
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

انثى عدد الرسائل : 6067
العمر : 27
الدولة : فلسطين .. ارض الصمود
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: بيسان ............... عبر الزمان   5/19/2008, 3:28 pm


مرج للزهور الربيعية .. مناظر خلابة في بيسان

بسم الله الرحمن الرحيم
نبدأ جولة تاريخية في ارض فلسطينية منسية ..وقبل الجولة نستمع لهذه الكلمات المعبرة عن بيسان
كانت لنا من زمان
بيارةُ جميلة و ضيعة ظليلة
ينام في أفيائها نيسان
ضيعتنا كان أسمها بيسان
خذوني إلى بيسان
إلى ضيعتي الشتائية
هناك يشيع الحنان على الحفافي الرمادية
خذوني إلى الظهيرات إلى غفوة عند بابي
هناك مدت علات أعانق صمت التراب
أذكر يا بيسان يا ملعب الطفولة أفيائك الخجولة
و كل شئ كان بابٌ و شباكان
بيتنا في بيسان
خذوني مع الحساسين إلى الظلال التي تبكي
رفوف من العائدين على حنين لها تحكي
خذوني إلى بيسان






الموقع والموضع والمناخ
بيسان من المدن القليلة التي كان لموقعها اثر بارز في تاريخها، فسهلها يعد حلقة وصل بين وادي الأردن شرقاً وسهل ابن عامر غرباً، وتشرف المدينة على ممر وادي جلود، إحدى البوابات الطبيعية الشرقية لسهل مرج ابن عامر، وتشرف أيضاً على الأجزاء الشمالية من وادي الأردن. ولا غرابة إذا ارتبطت بيسان بشبكة مهمة من طرق المواصلات، وقد جذب موقعها الأنظار إليها، فكانت محطة تتجمع فيها القوافل التي تسير بين الشام ومصر، وكانت معبراً للغزوات الحربية بينهما أيضا، واستطاعت بمرور الزمن أن تغري كثيراً من التجار والغزاة بالاستقرار فيها. وإذا كانت الطرق قد أسهمت في نشأة بيسان الأولى، فإن المدينة أصبحت فيما بعد عاملاً رئيساً في جذب الطرق إليها، وغدت متصلة بالأقاليم المجاورة بشبكة حيوية من الطرق المهمة.
ويجمع الموضع الحالي لبيسان بين مواضع قديمة وأخرى حديثة، أما المواضع القديمة فتتمثل في الخرائب القديمة التي تشتمل عليها بعض التلال المحيطة بيسان. ففي الجهة الشمالية من بيسان يوجد تل الحصن وتل المصطبة، وفي الجهة الشمالية الغربية يحيط بالمدينة تل الجسر وتل بصول وتل توميس وتل الزهرة، وتشتمل هذه الخرائب على بقايا الأبنية السكنية والمقابر وأماكن العبادة والمسارح والميادين والأسوار. أم الموضع الحديث للمدينة فيقوم على هضبة صغيرة (150م) تمتد في الغور جنوبي نهر جالود.
وتجدر الإشارة إلى أن الموضعين القديم والحديث لبيسان يقومان على تلال من الأرض ترتفع عما حولها من الأراضي المنبسطة داخل غور بيسان، ويعود السبب في ذلك إلى الرغبة في تحاشي أخطار فيضان نهر جالود والابتعاد عن المستنقعات من جهة، وإلى استغلال الأراضي المنبسطة في الزراعة من جهة أخرى. ولعل انتقال الموضع من الشمال إلى الجنوب استهدف في الأصل درء أخطار الفيضانات والأوبئة عن المدينة، والاستفادة من الأراضي الغورية المجاورة لنهر جالود وقنواته في الزراعة.
نشأت بيسان فوق موضعها الحديث نسيباً في أوائل في أوائل القرن التاسع عشر، واقتصرت أماكن مبانيها في بداية الأمر على سطح هضبة بيسان، ثم امتد موضع بيسان نتيجة تطور نموها العمراني بعدئذ، فضم أجزاء من أقدام الحافة الغربية للغور وأجزاء من أراضي الغور المنبسطة. وتنحدر ارض بيسان بصفة عامة من الغرب إلى الشرق. ويجري نهر جالود- أحد روافد نهر الأردن- شمالي بيسان، ويمر بين تلي الحصن والمصطبة، كما انه يغذي بعض برك الأسماك بالمياه بفرع له يمر من جنوب بيسان. وتكثر العيون المائية حول المدينة، وهي تسهم مع مياه نهر جالود وفرعه في ري الأراضي الزراعية المجاورة.
يتأثر مناخ بيسان بموقع المدينة في الغور، حيث تنخفض أكثر من (150م) عن سطح البحر، ويتأثر أيضا بمواجهة بيسان لفتحه سهل مرج ابن عامر الطبيعي فتصلها مؤثرات البحر المتوسط، وتتأثر بيسان باندفاع الرياح القادمة من الغرب نحوها، ويسبب هذا الاندفاع من المرتفعات نحو المدينة انضغاط الهواء، وارتفاع درجة حرارة الجو، وإثارة الزوابع والأتربة. وتتأثر المدينة أيضاً ببعض الموجات الحارة في فصل الربيع، عندما تهب عليها رياح جنوبية شرقية محملة بالأتربة. أما الموجات البارة فإنها تحدث أحياناً نتيجة هبوب رياح شمالية برادة.




الحفريات والتنقيبات في بيسان
إن حفريات جامعة بنسلفانيا في بيسان تمثل إحدى حملات التنقيب الرئيسة في فلسطين، التي تقوم بها جامعة أمريكية، وقد أشرف على إدارتها (فيشر) في السنين الأولى عام 1921- 1923، وتعاقب عليها (رو) يساعده (فيتسجررالد) في الفترة ما بين 1925-1928، وواصل فيتسجرالد الإشراف عليها على نطاق أضيق في السنوات 1930-1933، وكشفت الحفريات عن ثماني عشرة طبقة في التل الرئيس، فضلاً عن عدد من المدافن، تمثل هذه مراحل سكنية تمتد من العصر الحجري وحتى الحروب الصليبية.
وتشير المصادر التاريخية والشواهد الأثرية إلى أن منطقة بيسان كانت مأهولة بالسكان منذ العصر الحجري الحديث وحتى العصر الحالي، فموقع (المنحطة) إلى الجنوب من بيسان قد عثر فيه على آثار تدل على سكني الإنسان لهذا الموقع في العصر الذي أطلق عليه بعض العلماء ( العصر الحجري الحديث المبكر ما قبل الفخار) الذي يعود إلى الفترة الواقعة ما بين حوالي7000- 6000 سنة ق.م، من هذه الآثار بقايا حيوانية تمثل الماشية والماعز والأغنام والخنازير، مما يدل على أن سكان هذا الموقع قد نجحوا في تدجيل الحيوان في ذلك العصر المبكر، وعثر في هذا الموقع على نوع جديد من الأدوات يسمى الأواني المصنوعة من العجينة البيضاء، وقد تميزت هذه الأواني بأن جاءت في الغالب كبيرة الحجم، وجدرانها سميكة جداً وسطوحها غالباً ما تكون مصقولة، وقد اعتمد سكان هذا الموقع على زراعة المحاصيل وتربية الحيوانات المستأنسة.

نشأة بيسان ونموها
ترجع المكتشفات الأثرية الحديثة نشأة مدينة بيسان إلى العصر الحجري النحاسي، أي إلى حوالي4500سنة ق.م، وقد استعمل سكان بيسان الأولى الحجر والطوب في بناء مساكنهم وتنوعت أدواتهم وأوانيهم الفخارية لتنسجم مع إنتاجهم من الزراعة التقليدية. وقد تطورت بيسان مع نهاية الألف الرابع ق.م، لتشكل مع أخواتها من المدن الفلسطينية ذلك العهد بداية مرحلة التمدن في فلسطين.

(صورة لاحد المستنقعات التي تميزت بها بيسان)
في العهد البرونزي القديم3200-2000ق.م
يبدو أن سكان بيسان في بداية هذا العهد قد أخذوا في تزايد مستمر، وأصبحوا يطورون مواقعهم السكنية تدريجياً، حتى أصبحت مدناً محصنة ذات طابع مستقل، وأصبح تأسيس المدينة ومرافقها الدفاعية والعامة والسكنية يفرض شيئاً من التخطيط المسبق، وغدت بيسان شأنها شأن العديد من المدن الفلسطينية التي أنشئت في ذلك العهد، تمثل وحدة سياسية مستقلة أشبه بدويلة المدينة، التي يتبعها عدد من القرى الزراعية، وقد بنى أهل بيسان بيوتهم في بداية هذه الفترة من الطوب المجفف على أرضية من الحجارة الملساء، وقد خزن أصحاب البيوت حبوبهم في جرار كبيرة، واستعانوا بالأخشاب لتشكل المادة الرئيسة في سقف البيوت التي كانت تدعم بأعمدة من الخشب أيضا. وكانت البيوت تتألف من غرفة واحدة قد تلحق بها غرفة أخرى. أما بيوت الأغنياء فمن غرفتين ذات نهاية دائرية. وقد أمكن التعرف على بعض مخططات بيوت الأغنياء والأبنية العامة في ذلك من خلال التعرف على بناء متكامل تقريباً في بيسان، كان يتألف من ثلاث غرف، وربما كان جزءاً من بناء أكبر.
أما معبد بيسان، فكان على شكل قاعة كبيرة مستطيلة مقسمة بواسطة صف من أربعة أعمدة، ومدخل المعبد الرئيس في الجدار الطويل الشرقي، وقد بنيت جدرانه بمداميك منتظمة أقامت سقفه دعائم خشبية مرتكزة على قواعد حجرية.
وفي المرحلة الثانية من العصر البرونزي القديم استعملت كتل من الحجر الكلسي وضعت بطريقة أفقية، وبنيت المداميك السفلية بالحجارة أحياناً، وتم بناء الجدران العليا بالطوب المجفف بالشمس وتألفت المونة من الجير أو الحصى الصغير المخلوط بالرمل في حالة البناء بالحجر، وبالطين في حالة البناء بالطوب المجفف بالشمس، وطليت الجدران والأرضيات بالطين أو الجص، وأحياناً كانت الأرضيات ترصف بالحجارية.
أما في المرحلة الثالثة من هذا العهد (2600- 2300ق.م)، فكانت بيوت بيسان تشاد من طابق واحد، أساساتها ومومداميكها السفلية من الحجر. إما مداميكها العلوية فكانت من الطوب المجفف في الشمس، وهنا كانت البيوت في الغالب مؤلفة من غرفتين تفضيان إلى باحة مكشوفة صغيرة، والغرف مربعة الشكل تقوم سقوفها على أعمدة خشبية مرتكزة على قواعد حجرية.
وفي المرحلة الرابعة من هذا العهد تعرضت فلسطين إلى قلاقل واضطرابات بسبب هجرات قد ذهب بعض العلماء إلى أنها هي حركة القبائل العمورية، أو إحدى هجراتهم، مما أدى إلى تدنى العمارة في فلسطين ومنها بيسان.

(آثار رومانية في بيسان)
العصران البرونزي الوسيط والحديث (200- 1200ق.م)
بدأ العصر البرونزي الوسيط في حوالي عام 2000ق.م. واستمر إلى منتصف القرن السادس عشر ق.م، واعتبره العلماء العصر الذهبي لفلسطين من حيث العمران، وفيه بنيت المساكن في بيسان على نفس النمط الذي كان سائداً ف المرحلة الأولى من العصر البرونزي القديم. ويعتبر هذا العصر بالنسبة لفلسطين عصر نمط جديد والأسوار والبوابات الضخمة المائلة، أي أنه شهد تقدماً كبيراً فيما يعرف بالعمارة العسكرية، التي تميز بها الهكسوس الذين بسطوا نفوذهم على فلسطين في الفترة ما بين1788- 1573ق.م، وتميز حكمهم بالنظام الإقطاعي العسكري.
ومن الجدير بالملاحظة أن بداية هذا العصر تمثل بداية التغلغل السياسي والعسكري المصري أثناء حكم الأسرتين الثانية عشرة والثالثة عشرة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن العلاقات التجارية قد شقت طريقها مع مصر قبل ذلك بكثير، وأدى هذا التغلغل إلى السيطرة المصرية شبه التامة، وبشكل خاص على جنوبي فلسطين في المرحلة الثانية من العصر البرونزي الوسيط والعصر البرونزي الأخير، وأصبحت فلسطين تشكل جسر العبور المصري لأجزاء أخرى من بلاد الشام والمناطق الآسيوية الأخرى. ويظهر التأثير المصري على الحياة اليومية من خلال المكتشفات المتنوعة التي تم استيرادها من مصر أو صنعت في فلسطين، ومثال ذلك العثور على منحوتات مصرية من هذه الفترة في العديد من مدن فلسطين ومنها بيسان.
أما العصر البرونزي الحديث، فقد بدأ بالقضاء على آخر ملوك الهكسوس حوالي سنة 1567ق.م، وحملات (تحتمس الثالث) على بلاد الشام حوالي سنة 1480ق.م، وتدلنا المكتشفات الآثارية الحديثة على أن مدينة بيسان قد أصابها بعض الدمار في هذه الفترة، لكنها انتعشت بسرعة، واستمر سكناها بعد القضاء على حكم الهكسوس.
وقد غدت بيسان في هذه الفترة أهم مراكز المصرية في عمق فلسطين، وقد تم تخطيط المدينة وبناء مرافقها بإشراف مصري مباشر، إذ تم تنفيذ بناء المدينة على النمط المصري وما فيه من المرافق الدينية والعسكرية، وغالباً ما تولى الإشراف على بنائها الحاكم العسكري المصري (رمسيس أو سرخيبش). ولقد بقيت السيطرة المصرية على بيسان قائمة حتى أثناء فترة ضعف الحكم المصري في النصف الثاني من القرن الرابع عشر ق.م.
فقد وجد اسم بيسان في الكتابات الخاصة بتحتمس الثالث في المعبد العظيم لآمون في الكرنك، وورد اسمها أيضاً في رسائل تل العمارنة، كما ورد اسمها في وصف (سيتي الأول) وابنه (رمسيس الثاني) في القرن الثالث عشر.
وأهم ما اكتشف في بيسان مجموعة من الآثار المصرية تحمل اسم (تحتمس الثالث)، وقد أعاد بعض الباحثين هذه الآثار إلى (أمنحوتب الثالث والرابع) لكن عالم الآثار (وليم أولبرايت) أرجعها إلى (رمسيس الثاني) بينما أعادها عالم الآثار (مازار) إلى عهد الفرعون المصري (مرنفتاح).
كما اكتشف (فيشر) مسلة (سيتي الأول) (1351- 1324ق.م) وقد كتبت باللغة الهيروغليفية، وتصف انتصار هذا الفرعون على تحالف مدينتي (هاماثا وفحل) اللتين وقفتا ضد تحالف بيسان ورحوب. ويقول الدكتور أحمد فخري: يقدم النصب التذكاري الذي أقيم في بيسان، والذي يتضمن سجلاً بأحداث العام الأول من حكم (سيتي الأول) صورة واضحة لاتجاه العمليات الحربية، فنجد أن فرقة آمون وقد وجهت صوب حماه، وأن فرقة رع كانت معسكرة في بيسان، وهي مركز عسكري مصري منذ القرن الخامس عشر ق.من كما عثر على عدد من القبور المصرية المنحوتة في بيسان، ويرجع تاريخها إلى ما قبل القرن الثالث عشر ق.م.
وتذكر عالمة الآثار (كاثلين كينيون) أن العنصر الأساس في معابد بيسان في هذه الفترة كان صالة الاجتماعات مع غرفة مرتفعة الأرضية تضم المذبح في أحد الأطراف، وأكثر ما يلفت النظر من أبنية العبادة المزارات وأقمعه الإراقة وأشكال لثعابين والحمام التي تتكرر مكونة الزخرفة، وتعتبر كرموز لرب الأرض، أما الدمى الصغيرة فهي دلالة على عبادة عدد مختلف من الأرباب، تضم بعض الدمى المتأثرة بالدين المصري.

(شارع الأعمدة في بيسان)


في العصر الحديدي1200-550ق.م
في نهاية العهد البرونزي الحديث ومطلع الحديدي كانت فلسطين مسرحاً لعدد من الصراعات الداخلية والخارجية، فقد تعرضت لغزوات جديدة من أهمها تلك التي جاءت من البحر من قبل شعوب عرفها التاريخ باسم شعوب البحر، ومن اهم فروعها جاءت لفلسطين (الفلستر أو الفلستين) الذين حملت البلاد اسمهم فيما بعد، وقد اعتبرهم البعض على أنهم من سكان فلسطين أصلاً، وامتزجوا بمجموعات شعوب البحر، الذين أثروا في حضارتهم وأدخلوا عليها مواداً وعادات جديدة أصبحت متميزة في الكثير من مواقع الساحل الفلسطيني الجنوبية، واعتبر الفلسطينيون أنفسهم حلفاء شرعيين للسلطة المصرية على فلسطين، وسيطروا على معظم أجزائها ومنها بيسان، فقد دلت الاكتشافات الأثرية على أن الفلسطينيين قد أقاموا مراكز إستراتيجية في سهل مرج ابن عار ووادي الأردن خصوصاً في بيسان. ومما يدل على تواجدهم فيها تلك التوابيت الفخارية الفلسطينية التي تعود إلى القرنين الثالث عشر والثاني عشر ق.م.
وفي هذا العهد حافظت العمارة في بيسان على تقاليدها التي كانت سائدة في العصر البرونزي الحديث، مع ميل إلى الانحطاط بسبب الظروف التي أحاطت بفلسطين، أما المباني العامة التي كشف عنها حتى الآن فمحدودة للغاية، وأهمها معبد بيسان، حيث لا يزال التأثير المصري واضحاً من خلال التفاصيل المعمارية والكتابات الهيروغليفية.
أما تاريخ بيسان السياسي في هذه الفترة فالتوراة هي مصدره الوحيد، واعتما المؤخرين المعاصرين عليها دون غيرها من شأنه الخروج بتاريخ مشوه ومبتور لبيسان وغيرها من مدن فلسطين،. وعلى أية حال، فباعتراف الزيف التوراتي عجز يوشع بن نون عن ضم هذه المدينة إلى بني قومه، كما أنها لم تصبح أو تكن في أي يوم من الأيام مدينة يهودية، وقد أيد علم الآثار ذلك.



بيسان الآن
أما الآن فبيسان واقعة في أيدي الصهاينة منذ 12 آذار سنة 1948 بعد تشريد أهلها وطردهم ، منهم من رحل إلى الناصرة ومنهم من ذهب إلى سوريا وآخرون ذهبوا إلى الأردن. وقد هدم الصهاينة الكثير من البيوت، وسرقوا الكثير من الآثار، وما ما زالوا يقومون بتغيير معالم المدينة.

هذه بيسان المدينة العربية الفلسطينية، ليست من أقدم مدن فلسطين فحسب، بل من أقدم مدن العالم القديم وأعرقها تاريخاً، وطوال تاريخها المديد تم احتلالها من قبل شعوب كثيرة، إلا انها ظلت متمسكة بهويتها العربية- الفلسطينية، حتى كان الاحتلال الصهيوني المقيت ، ففعل بها ما لم يستطع فعله أحد من غزاتها السافلين.


جبتلكو الموضوع علشان اسمي بيسان ههههههه




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نغم الالوان
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

انثى عدد الرسائل : 6067
العمر : 27
الدولة : فلسطين .. ارض الصمود
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: بيسان ............... عبر الزمان   5/20/2008, 5:45 am

اين الردودددددددددددددد ؟



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هدوء الارواح
مستشار المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 5621
العمر : 29
الدولة : فلسطين
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 18/04/2008

ملفي الشخصي
ملفي الشخصي: 1

مُساهمةموضوع: رد: بيسان ............... عبر الزمان   5/20/2008, 12:00 pm

بسان ارض الجمال

شكرا لك اخي علي هاد الطرح الجميل

تحياتي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نغم الالوان
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

انثى عدد الرسائل : 6067
العمر : 27
الدولة : فلسطين .. ارض الصمود
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: بيسان ............... عبر الزمان   7/8/2008, 12:53 pm

شو اخي انا بنت ولا يمكن غلطة بسييطة على العموم يسلموووو



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عيون القلب
عضو جديد
عضو جديد


انثى عدد الرسائل : 8
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: بيسان ............... عبر الزمان   7/10/2008, 12:57 pm

مشكورة كتير علي هالموضوع
مع تحيات عيون القلب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نغم الالوان
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

انثى عدد الرسائل : 6067
العمر : 27
الدولة : فلسطين .. ارض الصمود
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: بيسان ............... عبر الزمان   7/10/2008, 5:35 pm

يسلمووو عيون القدس على المرور



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابنة الفتح
عضو جديد
عضو جديد


انثى عدد الرسائل : 11
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: بيسان ............... عبر الزمان   7/11/2008, 4:56 am

مشكورة كتير علي هالموضوع
تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نغم الالوان
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

انثى عدد الرسائل : 6067
العمر : 27
الدولة : فلسطين .. ارض الصمود
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: بيسان ............... عبر الزمان   7/11/2008, 8:38 pm

يسلمو بنت الفتح على المرور والرد



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بيسان ............... عبر الزمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احلى عالم :: 
◦.. الاقسام {.. الترفيهية ..] ..◦
 ::  .. •° منتدى ( الصور والكاركاتير )°• ....
-
انتقل الى: